يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

جريبيع بن سويلم

من EverybodyWiki Bios & Wiki
اذهب إلى:تصفح، ابحث

خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst".

خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst". خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst". خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst".

جريبيع بن سويلم بن مانع بن سبيل العنزي قائد من قادة جيوش الإخوان شارك مع الملك عبد العزيز في حروبه لتأسيس المملكة العربية السعودية، وشيخ قبيلة الغضاورة من عنزة. أول من عاهد من قبيلة عنزه الملك عبد العزيز

مولده ونشأته[عدل]

ولد في صحراء نجد، عاش يتيماً بعد مقتل والده في إحدى المعارك. نشأ ضمن قبيلته التي ترعرع في ظلال خيامها كان يقود هو وأخيه عيد بن سويلم الغزوات للكسب.

مبايعته الملك عبد العزيز[عدل]

قام هو وأخوه بمبايعة الملك عبد العزيز من ضمن قبيلة عنزة التي بايعت فقد ذهب جريبيع إلى الرياض ومعه وفد من جماعته حيث دخلوا على الإمام عبد العزيز في مجلسه بالرياض أعطاه الإمام بيرقا واشترك جريبيع في بعض حملات الملك عبد العزيز.

المعارك التي شارك فيها مع الملك عبد العزيز[عدل]

1-معركة السبلة 01347هـ وقد أرسل الإمام جريبيع رسالة للمشاركة بهذه المعركة ضد فيصل الدويش وضيدان بن حثلين وسلطان بن بجاد والذين حاول الإمام نصحهم بالتسليم حقنا للدماء ولكنهم رفضوا وأخذوا يثيرون الفتن فجهز الإمام حملة عسكرية لإخمادهم وكان جريبيع بن سويلم قد تسلم الرسالة وتحرك ومعه العديد من الأخوان بالفيضة وأقبلوا على الملك عبد العزيز يعرضون على الخيل وسألهم الإمام من أنتم؟ فقالوا: نحن جماعة جريبيع بن سويلم 0فحيا بهم وكان جريبيع بن سويلم راكبا فرسه(فريحه) وبعد يومين في صباح السبت يوم 19 شوال سنة 1347هـ بدأت المعركة بين جيش الإمام والدويش ومن معه وكانت الهزيمة للدويش حيث سقط بيرقه على الأرض وجرح وفر إلى الإرطاوية وابن بجاد أرسل للسجن وقد سأل الإمام عن صاحب البيرق الأبيض الذي تغير لونه من الغبار فقالوا هذا بيرق ابن سويلم فأمر الإمام بكسوة بيرق ابن سويلم باللون الأخضر وقد كان مع الملك عبد العزيز في هذه المعركة أبنائه سعود وفيصل وكان كل واحد منهم على خيل.

2- الرغامة ( فتح جدة)سنة 1343هـ وقد اشترك جريبيع بهذه المعركة وكانت جماعته تحت بيرقه وعددهم مايقارب المئة وست وسبعون رجلا وقد استشهد بهذه المعركة ناصر بن سويلم وهنا نذكر ماتحدث به ذعار بن محارب الغضوري والذي يبلغ من العمر 125 عاما من فيضة ابن سويلم وأحد رجالات جريبيع بن سويلم بالفيضة والذي شارك بالمعركة فيقول : أرسل الملك عبد العزيز إلى جريبيع بن سويلم للتجهز للغزو والانضمام لجيش الموحد ثم تحرك جريبيع من الفيضة ونحن معه متجهين إلى الملك عبد العزيز في جدة وحضر إلينا الإمام بعد صلاة العصر وذلك في المخيمات المعدة للغزو وحضر الإمام إلى المخيم الذي يوجد به ابن سويلم الذي يقع في الرغامة ثم قال هذه الكلمات المشهورة وذلك لأنهم مكثوا سنة قبل الاستيلاء على جدة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ياإخواني لو تأكلون مما تأكل منه أباعركم لاتتضايقون من طول المدة وأن تاليها لكم ولعاقبتكم إن شاء الله) فقال جريبيع ابن سويلم: والله ثم والله أنا وجماعتي تحت أمركم صابرين مهما طال الوقت ) ثم صار الهجوم ورمي المدافع ووبعد صبر ومشقة تم الاستيلاء على جدة وغادر شريف مكة عن طريق البحر واستلم الإمام جدة وماحولها ثم قال الإمام( انكفوا ياجريبيع لأهلكم وبشر الولد عبد العزيز بن مساعد أنه تم فتح جدة ثم اتجهنا إلى حائل ووصلنا الأمير عبد العزيز بن مساعد وبشره ابن سويلم وبلغه بما حدث وماوصاه عليه الإمام .

3- معركة الحرث(الثانية) سنة 1344هـ و يسميها أبناء البادية معركة الطائرات لاشتراك الطائرات البريطانية بها، كان الامام جهز حملة لمهاجمة العقبة لأن شريف مكة كان يمد ابنه عليا في جدة وكان قائد الاخوان ابن عقيل حيث كان عدد البيارق المشاركة 24 بيرقا بهذه المعركة وكانت ضد شريف مكة حيث كان جريبيع بن سويلم مشارك بها وكانت معركة حامية الوطيس بين الطرفين وهنا طلب الدرداح بن فايز من شيوخ بني صخر مساعدة الأنجليز ضد جيش ابن عقيل لحماية شريف مكة في الأردن وبالفعل استجابوا لطلبه الإنجليز وشاركوا بهذه المعركة وقاموا بقصف جيش الاخوان بالطائرات وأصيب جريبيع في ساقه بهذه المعركة واستشهد حامل بيرق ابن سويلم راضي بن مقلب الغضوري أثناء قصف الطائرات البريطانية لجيش الأخوان وبعد المعركة زار جريبيع بن سويلم الإمام وذلك بعد شفائه فسأله الإمام هل سلمت من العياب يابن سويلم فقال الحمدلله أنا ورجالي وخيلنا تفداك يالإمام فقال له الموحد: بإذن الله سوف تكون بعز أنت ورجالك 0 وتسمى ام العمد وهو مكان قرب مطار علياء بالأردن

4- معركة البرقاء سنة 1341هـ وكانت هذه المعركة بعد فتح حائل حيث كانت هناك قبائل لم تدخل في طاعة ابن سعود وكانت هناك بعض القبائل في الشمال الغربي تشن هجوما وغارات على قبائل أخرى ومن ضمنها الغضاورة وهذا مخالف للدعوة السلفية التي قادها الإمام مما دعا جريبيع لاستئذان الإمام عبد العزيز لإخضاع هذه القبائل تحت راية التوحيد وجيش الإمام وقد أذن بذلك الإمام وكان جريبيع مشاركا بها من قبل الملك عبد العزيز حيث جهز جيشا لغزوهم وزوده الإمام بالمؤن والأسلحة وحدثت المعركة في شمال الخنفة وانتصر فيها جريبيع بفضل الله ثم بفضل حنكته الحربية وخبرته بالمعارك وكان الخمس من الغنائم في هذه المعركة للإمام ومقدارها مايقارب 205 من الأبل.

5معركة الشنانة سنة 1322هـ وكانت بين جيش الإمام وابن رشيد واستمرت المعركة بينهما ثلاثة أشهر ولم تسفر عن نتيجة وقد كادت تحصل في موسم الربيع هدنة لكن ابن رشيد رفض ثم انسحب واثناء رحيل ابن رشيد أغار جيش الإمام عليه لكنهم قاوموا ثم خرج الإمام في الصباح بالف رجل وكان يتبع ابن رشيد بالقصيم وتلاقى الفريقان وكانت الغلبة في البداية لابن رشيد ولكن الإمام عندما رأى جناحه الإيمن متقهقرا هجم بقوة وهدم بيوت الحرب وما أن شاهد السعوديون البيوت تسقط حتى هجموا فكانت معركة طاحنة اشتد فيها الضغط على ابن رشيد فانهزم بهذه المعركة وكسب جيش الإمام الغنائم ولقد كان جريبيع ابن سويلم مشاركا بهذه الغزوة ضمن جيش الإمام .

6- فتح حائل سنة 1340ه توجه الإمام عبد العزيز ونزل بينها وبين النصية وقد قسم جيشه فرقتين فرقة بقيت معه وفرقة تقدمت إلى جبل أجا وقد تقدم الجنود حتى استولوا على عقدة غرب البلد واستمروا بالتقدم وأحاطوا المدينة من جهاتها الغربية والغربية الجنوبية وقد طلب الملك عبد العزيز من الشيخ فرحان الإيدا محاصرة حائل من جهة القصر وبعد أن طال الحصار لمدة شهرين تقريبا طلب جريبيع من الإمام الأذن ببدء الهجوم على حائل ولكن الإمام عبد العزيز قال: إن شاء الله أنها تفتح بالسلم ودون حرب وبالفعل أعلن الأهالي تسليم حصون المدينة للجيش السعودي وبهذا ضمت حائل لحكم الإمام عبد العزيز الذي دخل حائل وأجزل العطاء لأهلها وأحسن معاملتهم.

7-روضة مهنا سنة 1324هـ أرسل الإمام عبد العزيز للشيخ جريبيع بن سويلم يحثه على الجهاد والانضمام لهم بالزلفي وقد تحرك ابن سويلم برجاله وعددهم 204 رجلا حيث انضم للإمام بالزلفي وانضم الدويش أيضا معهم ومنها تحرك الجيش لروضة مهنا وانتصر الإمام بهذه المعركة وقتل فيها عبد العزيز بن رشيد الخصم القوي لابن سعود وقد أصيب جريبيع بن سويلم بهذه المعركة إصابة بليغة حيث أبلي بهذه المعركة بلاء حسن ولم يتعاف من أصابته إلا بعد مرور أربعة أشهر تقريبا من نهاية المعركة.

8- معركة أعرده وكانت بين جيش الشريف بقيادة هزاع أبو بطين ومعه العساكر النظامية بقيادة إسماعيل القزاز وبين جيش المؤيدين لابن سعود بقيادة الشيخ فرحان الإيدا وكان مشاركا بها جريبيع بن سويلم تحت راية الإيدا وبدأت المعركة بين الطرفين من الصباح حتى غروب الشمس وأسفرت عن هزيمة أعوان الشريف وقد كسبوا بهذه المعركة أربع رشاشات واثنين من المدافع الموزر وعدد من الذخائر والبنادق 0وبهذا تحقق نصرا يضاف إلى الانتصارات السابقة لرفع راية التوحيد بقيادة الإمام عبد العزيز .

الوثائق والمراسلات بينه وبين الملك عبد العزيز[عدل]

  • من عبد العزيز بن عبد الرحمن آل فيصل إلى جناب الاخوان الكرام جريبيع بن سويلم وكافة اخوانه سلمهم الله تعالى آمين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على الدوام، من السؤال عن احوالكم، احوالنا من كرم الله جميلة بعد ذلك بارك الله فيكم لابد الولد عبد العزيز بن مساعد مروح له سريه ولابده معرفكم بالممشا معهم ان شاء الله تمتثلون امره، بجميع ما يدبركم عليه ان شاء الله تحرصون على الهمة الطيبة وعدم التواني المقصود من ذلك تحرصون على ذلك وبالله ثم بكم كفاية هذا ما لزم تعريفه مع ابلاغ السلام الاخوان ومن عندنا الامام الوالد والاخوان والأولاد يسلمون ودمتم والسلام .

  • الوثيقة التي أرسلها الإمام إلى جريبيع بن سويلم في 17 ربيع الآخر في عام 1356ه وفيها: من عبد العزيز بن عبد الرحمن آل فيصل إلى جناب الاخوان الكرام جريبيع بن سويلم وكافة جماعته سلمهم الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعده: بارك الله فيكم تفهمون ما من الله به علينا وعليكم من نعمة الإسلام ومن اهمها واكبرها عبادة الله وحده لا شريك له والتبرئ عن سواه، والثاني معرفة الحق من الباطل والعمل بما اوجبه الله علينا والثالث حكم الشريعة الذي هو احسن فصل بين الناس، وهو العدل فمن رضي به فقد فاز ومن انكره ولم يعمل به فقد اجرم تفهمون,, والوثيقة في صفحتين.
  • من : عبد العزيز بن مساعد بن جلوي

إلى: جريبيع بن سويلم التاريخ: 1371هـ من عبد العزيز بن مساعد بن جلوي إلى جناب الأخ المكرم جريبيع بن سويلم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الخط وصل وماعرفت كان معلوم خصوص بطرف ربع زكاة نخلكم الذي في ظرغط فكما بلغناك سابق ان كان انه مع نخيل الحضر فدربه درب نخل الحضر وان كان دربه درب نخل أهل المصع فهو على ماهو عليه سابق فقط ربع زكاته فربع الزكاة وامر جلالة الملك إلا يسلم للفقراء والمساكين فاذا كان عندكم فقراء مستحقين فهم يحضرون وقت تفريق ربع الزكاة ويؤخذ ربع زكاة تمر نخلكم ويعطون 000000 1371هـ

  • برقية سمو النائب العام لجلالة الملك عبد العزيز يبين فيها عدد البيارق المشاركة وهنا يظهر اسم جريبيع وعدد قومه 176

التاريخ: 7-10-1346هـ

  • برقية سمو النائب العام لجلالة الملك المعظم

وردت لنا برقية من ابن سلطان عطفا لأمر سموكم أننا نعرفكم بعدد القوم وكل بيرق باسمه موجودنا ياسيدي أربعة وعشرون بيرق وباقي القوم بدون بيارق وهذا عموم البيان : مطلق بن رشدان عدد قومه 206 جريبيع بن سويلم 176 محسن الفهيقي 64 ابن فريح 18 محمد بن فرحان الايدا 135 فهد بن ظويهر 57 هويمل المرتعد 43 ابن براك 168 ابن نومس 41 غازي بن هادي 62 نايف بن شميلان 58 قاسم بن كحيل 25 منقرة 14 شافي بن شامان 132 خلف بن زهوة 21 محمد بن جبل 43 علي بن مضهر 29 عبيد منقره 12 الهايس 84 صطام ابن فنيدل 76 ابن فرحان العطوي 14 خلف العواجي 122 ابن سمره 59 هديبان 41 الفقرا 122 أبو شامه 18 عوض بن نابت 93 بدر العواجي 164 خويا ابن عقيل 86 الجميع 2183 يكون معلوم سيدي المملوك خادمكم عبد الله محمد بن عقيل 7 شوال 1346هـ

وفاته[عدل]

توفي عام 1386هـ في مدينة شقراء حيث تعرض لحادث أدى إلى وفاته

مصادر[عدل]

  1. البادية بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر محمد الخالد الشرعبي العنزي
  2. المتوكل على الودود عبد العزيز آل سعود محمد منير البديوي
  3. الوجيز في سيرة الملك عبد العزيز خير الدين الزركلي
  4. مسيرة توحيد والبناء عبد الله بن حمد الحقيل

خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Portal".


This article "جريبيع بن سويلم" is from Wikipedia. The list of its authors can be seen in its historical and/or the page Edithistory:جريبيع بن سويلم. Articles copied from Draft Namespace on Wikipedia could be seen on the Draft Namespace of Wikipedia and not main one.