معالجة بصرية

من EverybodyWiki Bios & Wiki
اذهب إلى:تصفح، ابحث

خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst". هذا القالب يجب أن ينسخ. اكتب {{نسخ:حذف|سبب}} بدلا من {{حذف|سبب}}.خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst".

مصطلح المعالجة البصرية هو مصطلح شامل لمجموعة متنوعة من العلاجات التي تعتمد على تمارين العين. يهدف هذا النوع من العلاجات إلى علاج اضطراب ضعف تقارب العينين -حيث توجد أدلة داعمة لذلك- ولعلاج مجموعة من المشاكل العصبية والتعليمية وصعوبات الحيز المكاني (دون وجود أدلة دامغة على فعالية هذا العلاج في هذه الحالات).[١]

يمكن إقرار علاج الرؤية عندما يُشير الفحص الشامل للعين إلى أنه هو العلاج المناسب. يعتمد برنامج العلاج المحدد على نتائج الاختبارات القياسية وعلى العلامات المميزة للشخص وعلى الأعراض التي يعاني منها. يشتمل البرنامج عادة على مجموعة من تمارين العين، وعلى استخدام العدسات والمواشير (المنشور الزجاجي)، والمرشحات، وأجهزة التعتيم والأدوات الاختصاصية، وبرامج الكومبيوتر. من الممكن أن تستمر دورة العلاج من بضعة أسابيعٍ وحتى عدة سنوات، مع مراقبة بين الحين والآخر من قبل طبيب العيون.[٢]

التعريف والمجال[عدل]

يُعتبر مفهوم المعالجة البصرية مفهوماً عاماَ يشمل مجموعة واسعة من أنواع العلاج. يتضمن ذلك العلاجات المعنية بضعف تقارب العينين -حيث يطلق عليها غالباً "علاجات التجانح" أو "علاجات الحَوَل"- وتلك الهادفة لعلاج مجموعة واسعة من المشاكل العصبية والتعليمية وصعوبات الحيز المكاني.[١]

فلسفة العلاج[عدل]

يوجد عدد قليل من التصنيفات العريضة المختلفة لفسلفات المعالجة البصرية، والتي قُسمت تقليدياً بين مصححي البصر وأطباء العيون وممارسي الطب البديل.

تصحيح البصر أو تقويم البصر[عدل]

يتعلق مجال تقويم البصر بتقييم حالة المرضى الذين يعانون من اضطرابات في النظام البصري وعلاجهم، مع التركيز على قدرة العين على الرؤية، وعلى قدرتها على الحركة. عادة ما يمارس مجال تصحيح البصر أخصائيو تقويم البصر، ومصححو البصر (من يقوم بفحص النظر ووصف نظارات أو عدسات طبية مناسبة)، والمصححون السلوكيون للبصر، وأطباء عيون الأطفال، وأطباء العيون، يتعامل أخصائيو تقويم البصر عادة مع مشاكل إجهاد العين، والصداع الناجم عن مشاكل البصر، والحَوَل، والشفع (ازدواجية الرؤية)، ومع المهارات البصرية المطلوبة للقراءة.[٣]

  • المعالجة البصرية السلوكية أو علاج التداخل البصري (المعروفة أيضاً بالعلاج البصري السلوكي).[٤]
  • المعالجة البصرية البديلة: كان هناك العديد من الأساليب الأخرى التي لم يتناولها الطب التقليدي في دراسته، على الرغم من أنها تعطي شعوراً بالارتياح لبعض المرضى الذين يلجؤون إليها، توضع هذه الطرق عادةَ موضع التدقيق من قبل المجلات الطبية المتخصصة بفحص النظر، وطب العيون. من الممكن لهذه العلاجات البديلة أن تُمارس من قبل محترفين لا يحملون أي تراخيص للعمل، على الرغم من قيام قلة قليلة من اختصاصيي فحص النظر بتوفير هذه التراخيص لهم.

تقويم البصر[عدل]

يشدد علم تقويم البصر على التشخيص ومن ثم المعالجة غير الجراحية للحَوَل (العيون الزائغة)، وحالة الغمش (ضعف الرؤية دون سبب عضوي واضح) والتي تُعرف أيضاً باسم (العين الكسولة)، واضطرابات حركة العين. يعود أصل مصطلح تقويم البصر بالإنكليزية (orthoptics) إلى الكلمتين اليونانيتين "orthos" التي تعني مستقيم (وتكتب باليونانية ὀρθός) و" optikοs" والتي تعني متعلق بالبصر (وتكتب باليونانية ὀπτικός)، وتتعلق أغلب ممارسات تقويم البصر بالانكسار، والتحكم العضلي بالعين. أخصائيو تقويم البصر هم من المهنيين المدربين المتخصصين في هذا المجال بالتحديد. يمكن لاختصاصيي تقويم البصر في بعض البلدان -ومن خلال الخضوع لتدريب معين- أن يشاركوا في معالجة بعض أمراض العين، مثل التهاب المشيمية المصلي (الزرق)، واعتلال الشبكية السكري، وإجراء فحص الساد.[٥][٦][٧]

المعالجة البصرية السلوكية[عدل]

تهدف المعالجة البصرية السلوكية إلى علاج المشكلات البصرية، بما في ذلك قلة الانتباه البصري، وضعف التركيز البصري، وهي المشاكل التي يصنفها علماء البصريات السلوكية على أنها ضعف في معالجة المعلومات المرئية. من أعراض هذه المشاكل عدم القدرة على الحفاظ على التركيز، أو تحويل التركيز من منطقة معينة من الفراغ إلى منطقة أخرى. يؤكد بعض العاملين في هذا المجال على أنه من الممكن أن يؤثر التتبع السيئ للعين على مهارات القراءة، ويقترحون إمكانية تحسين بعض المهارات البصرية المفيدة للقراءة من خلال التدريب البصري.[٨]

يمارس أطباء العيون المتخصصون مجال المعالجة البصرية السلوكية في المقام الأول. تاريخياً، كان هناك اختلاف في الفلسفة بين البصريات والطب فيما يتعلق بفعالية وأهمية المعالجة البصرية: فقد خلصت منظمات كبرى -من بينها الجمعية الدولية لتقويم البصر والأكاديمية الأمريكية لطب العيون- إلى عدم وجود أي صحة لإمكانية المعالجات البصرية السلوكية على تقديم تحسينات سريرية هامة للبصر، وبالتالي فإن هذه المنظمات لا تمارس هذا النوع من المعالجات. ومع ذلك، تؤكد المنظمات الرئيسية المتخصصة بالبصريات -بما في ذلك الجمعية الأمريكية للبصريات، والأكاديمية الأمريكية للبصريات ومنظمة مجلس أخصائيي تصحيح البصر وتطوير الرؤية ومنظمة برنامج الإرشاد في قياس البصر- على أن العلاج البصري -غير الحَوَلي- يعالج المشاكل البصرية الأساسية التي يُزعم أنها تؤثر على قابلية التعلم. تحرص هذه المنظمات المختصة بفحص النظر على توضيح أن المعالجة البصرية لا تعالج بالضرورة اضطرابات التعلم.[٩][١٠]

تهدف المعالجة البصرية للتدريب على المهارات الحركية البصرية، والمهارات الحركية البصرية الدقيقة، والإدراك البصري، والرؤية المحيطية، والتباين وتصور الألوان.[١١]

التمارين[عدل]

تتضمن بعض التمارين التي تنطوي عليها المعالجة البصرية ما يلي:

المواشير اللينة، بالقرب من نقطة التقارب، وهي إحدى التدريبات التي تعطى لمرضى التجانح.

العدسات اللينة (مقعرة أو محدبة)، وزعانف العدسات،  قرب نقطة المطابقة وذلك للتدريب على التكيف.

التصوير ثلاثي الأبعاد، وبطاقات الصور المجسمة، والنقوش، ومصواب الغمش، ومقياس الحول، وبرامج التدريب المحوسبة، وموشور القراءة القاعدي، للتدريب على دمج الرؤية الآتية من كل من العينين، وعلى التجانح.

كرات مارسدن، ومدربو الدوران، ومثبتات حركة الرمش، للتدريب على حركة العين.

الفيزيغراف/ جهاز "ريدألايز" الذي يتتبع حركة العين أثناء القراءة.

عوارض أو لوح التوازن.

أجهزة التنظيم الاتجاهي[عدل]

الفعالية[عدل]

خلصت مراجعة حديثة في عام 2005 إلى ما يلي: "تشير الأدلة الأقل قوة -ولكن بنفس الوقت القابلة للتصديق- إلى أنه من الممكن أن يكون التدريب البصري مفيداً في مجال تطوير مهاراتٍ مجسمة دقيقة، وفي تحسين بقايا المجال البصري بعد حادثة تلف في الدماغ. لا يوجد حتى الآن أي دليل علمي واضح منشور في المؤلفات الطبية الشهيرة يدعم استخدام تمارين العين فيما تبقى من المجالات التي استعرضناها في هذه المقالة، وبالتالي فإن استخدامها لا يزال موضع جدل.[١٢]

المراجع[عدل]

  1. ١٫٠ ١٫١ خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Citation/CS1".
  2. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "citation/CS1".
  3. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "citation/CS1".
  4. American Academy of Ophthalmology. Complementary Therapy Assessment: Vision Therapy for Learning Disabilities. نسخة محفوظة 2006-10-01 على موقع واي باك مشين. Retrieved August 2, 2006.
  5. http://www.tcos.ca/about_orthoptics.html
  6. Vukicevic, M., Koklanis, K and Giribaldi, M. Orthoptics: Evolving to meet increasing demand for eye service. In Insight news. March 2013: Sydney, Australia.
  7. International Orthoptic Association document "professional role"
  8. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "citation/CS1".
  9. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Citation/CS1".
  10. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Citation/CS1".
  11. COVD. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "citation/CS1". Retrieved July 27, 2010.
  12. خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Citation/CS1".

خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "Unsubst". خطأ: لا توجد وحدة بهذا الاسم "صيانة".


This article "معالجة بصرية" is from Wikipedia. The list of its authors can be seen in its historical and/or the page Edithistory:معالجة بصرية. Articles copied from Draft Namespace on Wikipedia could be seen on the Draft Namespace of Wikipedia and not main one.